“الشبح” يعود لمطاردة منتخب إنجلترا مجدداً

يوليو 12, 2021


عاد شبح ركلات الترجيح لمطاردة منتخب إنجلترا مجددا بعد خسارته في نهائي كأس أوروبا 2020 أمام إيطاليا ليفقد فرصة الفوز بالبطولة الكبرى للمرة الأولى في تاريخه.

وتعادلت إنجلترا وإيطاليا في الأشواط الأصلية والإضافية بهدفي لوك شاو وليوناردو بونتشي ليحتكم الطرفان إلى الركلات الترجيحية ويهدر كل من ماركوس راشفورد وجيدون سانشو و بوكايو ساكا ركلات إنجلترا وتتوج إيطاليا بكأس أوروبا للمرة الثانية في تاريخها بعد 1968 وتصبح السادسة بعد 4 بطولات كأس عالم.

وتعود أول بطولة غادرتها إنجلترا بركلات الترجيح في كأس العالم 1990 عندما خسرت من ألمانيا في نصف النهائي بعد إضاعة كريس وادل وستيوارت بيرس لتستمر العقدة بعدها بثماني أعوام في البطولة نفسها، وحينها غادرت إنجلترا من الدور الثاني أمام الأرجنتين بعد ركلتي ديفيد باتي وبول إنس المهدرة حينها.

 بيرس في 1990

بيرس في 1990

وفي مونديال 2006 وتحت قيادة السويدي سفين غوران إريكسون تعادلت إنجلترا سلبا مع البرتغال في الدور ربع النهائي وغادرت بسبب ركلات جيمي كاراغر وستيفن جيرارد وفرانك لامبارد الضائعة.

  ترجيحية جيرارد

ترجيحية جيرارد

وفي بطولة كأس أوروبا، لم تكن إنجلترا أوفر حظا من فرصها في كؤوس العالم، إذ شهدت بطولة 2012 التي أقيمت في أوكرانيا وبولندا، وداع “الأسود الثلاثة” من الدور ربع النهائي أمام إيطاليا بركلات الترجيح بعد ركلتي أشلي يونغ وأِشلي كول الضائعتين حينها.

  تسديدة يونغ

تسديدة يونغ

قد يهمك ايضاً