خيتافي يعيد أتلتيكو إلى التعثرات.. ويقدم هدية للريال وبرشلونة

مارس 14, 2021


أهدر فريق أتلتيكو مدريد نقطتين ثمينتين في صراعه على التتويج بلقب الدوري الإسباني لكرة القدم وذلك بعد سقوطه في فخ التعادل السلبي أمام مضيفه خيتافي السبت في الجولة السابعة والعشرين من مسابقة الدوري.

وعلى ملعب كولسيوم ألفونسو بيريز، فشل فريقا خيتافي وأتلتيكو في استغلال الفرص التي لاحت أمام المرميين واكتفيا بالتعادل السلبي.

وشهدت المباراة طرد آلان نيوم لاعب خيتافي في الدقيقة 70. ورفع أتلتيكو مدريد رصيده إلى 63 نقطة في صدارة الترتيب، كما رفع خيتافي رصيده إلى 28 نقطة في المركز الخامس عشر.

وجاءت بداية الشوط الأول متوسطة المستوى وتبادل الفريقان السيطرة على مجريات اللقاء، وحاول الفريقان شن الهجمات بحثا عن تسجيل الأهداف ولكنهما فشلا في تشكيل أي خطورة حقيقية على المرميين. وانحصر اللعب في وسط الملعب في أغلب فترات اللقاء وتمكن مدافعو الفريقين من افساد كافة المحاولات الهجومية قبل أن تشكل خطورة حقيقية على المرميين. ولم يشهد هذا الشوط أي خطورة حقيقية على المرميين باستثناء تسديدة لكل فريق، ففي الدقيقة العاشرة سدد ماورو أرامباري، لاعب خيتافي، كرة أرضية من خارج منطقة الجزاء تصدى لها الحارس يان أوبلاك.

وفي الدقيقة 38 سدد يانيك كاراسكو، لاعب أتلتيكو مدريد، كرة قوية من على حدود منطقة جزاء خيتافي لكن الحارس ديفيد سوليس تصدى لها ببراعة. وباستثناء الفرصتين لم يكن هناك أي خطورة على المرميين ليطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي. ومع بداية الشوط الثاني، كثف أتلتيكو مدريد من محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التقدم، في المقابل تراجع خيتافي لوسط ملعبه واعتمد على شن الهجمات المرتدة. وكاد أتلتيكو مدريد أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 57 عندما مرر كاراسكو الكرة إلى ماركوس لورنتي الذي سدد الكرة باتجاه المرمى ولكن سوليس تصدى لها ببراعة. ورد خيتافي بعدها بثلاثة دقائق عندما توغل كارليس ألينيا بالكرة ومررها إلى مارك كوكورييا الذي لعب تمريرة عرضية ليقابلها إنيس أونال بضربة رأس ولكن أوبلاك تألق وتصدى للكرة. وفي الدقيقة 70 تلقى خيتافي ضربة موجعة بطرد آلان نيوم بعدما تدخل بقوة على رينان لودي، وأزهر له الحكم في البداية البطاقة الصفراء ولكن بعد العودة لتقنية حكم الفيديو المساعد “فار” أظهر الحكم البطاقة الحمراء. وكاد أتلتيكو مدريد أن يسجل الهدف الأول في الدقيقة 82 عندما مرر لويس سواريز كرة عرضية قابلها ليمار بتسديدة ولكن كرته اصطدمت في العارضة. ومر الوقت المتبقي من الشوط الثاني بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية المباراة فارضا التعادل السلبي بين الفريقين.

قد يهمك ايضاً