رونالدو يحقق رقمًا قياسيًا مع مانشستر يونايتد

سبتمبر 9, 2021



عودة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى مانشستر يونايتد بعد غياب دام لأكثر من 12 عامًا هي واحدة من أبرز أحداث الساحرة المستديرة خلال الفترة الأخيرة.

وبينما تتأهب الجماهير لمتابعة الظهور الأول لرونالدو بقميص الشياطين الحمر خلال مباراة مان يونايتد ونيوكاسل ضمن منافسات الدوري الإنجليزي، السبت المقبل، نجح “صاروخ ماديرا” في تحقيق أول رقم قياسي له مع الفريق الأحمر قبل حتى أن يلمس الكرة.

أصبح قميص رونالدو مع اليونايتد هو الأكثر مبيعًا في غضون 24 ساعة بعد الانتقال إلى نادٍ جديد متفوقًا على عدد من أساطير الرياضة حول العالم مثل: ليونيل ميسي (إلى باريس سان جيرمان) وتوم برادي (إلى تامبا باي بوكانيرز) وليبرون جيمس (إلى لوس أنجلوس ليكرز)، وذلك وفقًا لموقع “فانتيتكس” الذين يدير المتاجر الإلكترونية لأكثر من 300 نادي حول العالم وأهم البطولات الرياضية، ومن بينها نادي مانشستر يونايتد.

كما أوضح موقع “يونايتد دايركت” (موقع منتجات النادي الرسمي) أنه بعد أقل من أربع ساعات فقط من الإعلان عن قميص رونالدو وتأكيد ارتدائه للرقم 7 تمكن الموقع من تحقيق أعلى معدل مبيعات خلال يوم واحد في تاريخ الموقع.

جدير بالذكر، أن هذه الأرقام تتعلق فقط بالمتاجر الإلكترونية، بينما فضل بعض مشجعي اليونايتد التوجه إلى “أولد ترافورد”؛ لشراء قميص رونالدو من متجر النادي الرسمي، وسط إقبال تاريخي وغير مسبوق.

قبل أيام، حصل “صاروخ ماديرا” على استثناء هو الأول من نوعه في تاريخ الدوري الإنجليزي، حيث تمكن من ارتداء القميص رقم 7، رغم أن لوائح “البريميرليج” لا تسمح بذلك.

إذ تنص اللوائح على أن يرتدي اللاعب قميص يحمل نفس الرقم طوال الموسم، لذا ارتداء مهاجم اليونايتد إدينسون كافاني القميص رقم 7 خلال الموسم الكروي الحالي كان يعني أن رونالدو لن يستطيع ارتداء قميصه المفضل خلال هذا الموسم، لكن في النهاية حصل رونالدو على الرقم 7، بينما حصل كافاني على الرقم 21.

لكن أرقام مبيعات قميص رونالدو تثبت أن صاروخ ماديرا يستحق هذا الاستثناء تمامًا، وأن علامة “cr7” تملك تأثيرها الاقتصادي الخاص.



قد يهمك ايضاً