صداقتي مع ميسي على المحك

يوليو 10, 2021


يعتزم البرازيلي نيمار تنحية صداقته مع زميله السابق بصفوف فريق برشلونة الإسباني لكرة القدم ليونيل ميسي، جانبا حيث يسعى اللاعب البرازيلي للتتويج بلقب بطولة أمم أميركا الجنوبية (كوبا أميركا) السبت.

ويلتقي المنتخب البرازيلي مع نظيره الأرجنتيني على ملعب ماراكانا في ريو دي جانيرو، حيث يسعى اللاعبان للتتويج بأول ألقابهما الدولية.

ولم يفز المنتخب الأرجنتيني بكوبا أميركا منذ 1993، بينما لم يتواجد نيمار مع المنتخب البرازيلي الذي توج باللقب في 2019 بسبب الإصابة.

ويتمتع الثنائي بصداقة قوية منذ الفترة التي تواجد فيها نيمار في برشلونة، والتي استمرت أربعة أعوام.

وهيمن الثنائي على البطولة حيث يتصدر ميسي ترتيب الهدافين برصيد أربعة أهداف وخمس تمريرات حاسمة، فيما سجل نيمار هدفين وصنع ثلاثة للمنتخب البرازيلي.

وقال نيمار : كما قلت دائما، إن ميسي هو أفضل لاعب رأيته يلعب وهو صديق رائع. ولكن نحن الآن في مباراة نهائية، نحن متنافسان. أريد الفوز وأريد حقا الفوز بهذا اللقب، حيث سيكون هو أول ألقابي في كوبا أميركا.

وأضاف: ميسي يبحث عن أول ألقابه مع المنتخب الوطني منذ عدة سنوات، وفي كل مباراة نحن لا نكون متواجدين في البطولة، أهتف له.

وأضاف: هذا ما كنت أهتف له في نهائي كأس العالم 2014 عندما واجه المنتخب الألماني.

وأكد: الآن البرازيل هي المنافس، لذلك فإن صداقتنا على المحك (ضاحكا). الاحترام بيننا مازال عظيما ولكن بإمكان شخص واحد فقط أن يخرج منتصرا.

وتابع: عندما تكون صديقا لشخص ما، من الصعب أن تنسى الصداقة بينكما. ولكن على سبيل المثال عندما تلعب ألعاب الفيديو مع صديق، تريد أن تفوز عليه. سيكون نفس الأمر السبت.

وهاجم نيمار أيضا عبر “إنستغرام” الجماهير البرازيلية التي تركت المنتخب البرازيلي واختارت تشجيع المنتخب الأرجنتيني.

وكتب: فخور للغاية بكوني برازيليا. حلمي دائما كان التواجد في المنتخب البرازيلي وأن أسمع الجماهير تغني. لم ولن أدعم أي منافس في مواجهته للبرازيل، سواء كان هذا في الرياضة أو في مسابقة عرض أزياء.

وحقق المنتخب الأرجنتيني خمس انتصارات متتالية، بما في ذلك الانتصار على المنتخب الكولومبي في الدور قبل النهائي، كما أن الفريق لم يخسر في آخر 19 مباراة.

ولم يخسر المنتخب البرازيلي في آخر 13 مباراة، كما أن شباكه استقبلت هدفين فقط في النسخة الحالية من البطولة.

قد يهمك ايضاً