لوريس يكشف سبب تغاضي منتخب فرنسا عن الاحتجاج على العنصرية

يونيو 16, 2021


قال هوغو لوريس حارس مرمى وقائد المنتخب الفرنسي لكرة القدم إن الفريق قرر قبل مباراته أمام المنتخب الألماني الثلاثاء في كأس الأمم الأوروبية (يورو 2020)، عدم الجثو على الركبة، وهو تعبير عن الاحتجاج ضد العنصرية.

وكان المنتخبان البلجيكي والإنجليزي قد تعرضا لصيحات استهجان من جانب الجماهير إثر التعبير عن الاحتجاج على العنصرية.

وذكرت وسائل إعلام فرنسية في البداية أن المنتخب الفرنسي لم يعبر عن الاحتجاج بالجثو على الركبة، بسبب حالة الاضطراب التي تسبب فيها هبوط شخص بمظلة على أرض الملعب قبل المباراة أمام المنتخب الألماني تعبيرا عن الاحتجاج نيابة عن منظمة “غرينبيس” (السلام الأخضر)، لكن لوريس كشف أنه تقرر تغيير الخطة قبل المباراة.

وأوضح لوريس في تصريحات لقناة “آر.إم.سي” التليفزيونية الفرنسية :نعتقد أنه إذا كنا سنقوم بهذا، فيجب أن تقوم به جميع المنتخبات وأن يحظى هذا بدعم اليويفا (الاتحاد الأوروبي لكرة القدم).

وأضاف حارس مرمى توتنهام الإنجليزي :في الدوري الإنجليزي الممتاز، كانت مبادرة مشتركة. لكنها ليست كذلك في هذه البطولة.

وتابع :هذا لا يعني أننا لا ندعم القضية. فنحن لا نرغب في وجود أي عنصرية في رياضتنا ومجتمعنا.

قد يهمك ايضاً