أحمد السيد: حزين بسبب عدم تواجدي داخل الأهلي.. والبدري ظلمني

ديسمبر 13, 2021




أكد أحمد السيد، لاعب الأهلي ومنتخب مصر السابق، أنه يشعر بالحزن بسبب تجاهل الأهلي له وعدم تقدير تاريخه وعدم تواجده داخل النادي، بعد اعتزاله والتدريب وإعطائه الفرصة، مضيفا: “أشعر بالحزن وأتعجب من عدم تواجدي في النادي الأهلي الآن وتجاهل تاريخي الكبير”.


وقال السيد، في تصريحات تليفزيونية، لبرنامج “بوكس تو بوكس”، مع الإعلامي محمد شبانة، على فضائية ETC: “ألعب في النادي الأهلي منذ أن كان سني 13 عاما، فتدرجت من الناشئين حتى الوصول للفريق الأول وأنا من أبناء النادي، وحققت 26 بطولة من بينهم 9 بطولات دوري و5 بطولات أفريقيا، وشاركت في 3 نسخ لكأس العالم للأندية”.


وأضاف: “أنا أحد قادة النادي الأهلي ولم أفتعل أي مشكلة طوال مسيرتي، لكنني لا يمكن أن أطلب الفرصة من بيتي، خاصة أن هناك من هم أقل مني في الإنجازات وحصلوا على الفرصة، لا أقبل بأي منصب داخل النادي إلا بما يليق بتاريخي، فلقد تلقيت عرض للعمل في الأكاديميات لكن رفضت ذلك، لأنه لا يليق بتاريخي”.


وأكد السيد أنه تعلم الكثير من البرتغالي مانويل جوزيه مدرب النادي الأهلي الأسبق وصاحب التاريخ الكبير في النادي، حيث يعتبره شريكا أساسيا في إنجازاته، متابعا: “علاقتي بجوزيه كانت قوية للغاية، فلقد لعبت معه في الولايات الثلاث وكان يثق بي وبقدراتي”.


واستطرد: “جوزيه عندما عاد في الولاية الثالثة قال إنني شريك في إنجازاته بالأهلي وأنني لاعب مظلوم إعلاميا، وكنت اللاعب الوحيد الذي ظل يلعب في الأهلي في الولايات الثلاث، فهناك حسام غالي احترف وشادي محمد رحل عن النادي وخالد بيبو أيضا”.


وأردف: “علاقتي قوية بجوزيه حتى الآن وعلى تواصل دائم معه، وتعلمت منه الكثير واستفدته منه وأفادني كثيرا في مشواري، وعندما تولى حسام البدري تدريب الأهلي فكان لا يوجد هناك اتفاق بيننا، وكان يريد رحيلي من النادي وغير مقتنع بقدراتي، فجوزيه كان لا يحب المجاملة ومقتنع بقدراتي، فأرى أن البدري ظلمني والسبب في رحيلي من النادي”.


وأشار أحمد السيد إلى أن عماد النحاس، مدافع الفريق الأسبق، هو أفضل من لعب بجواره في النادي، بينما عمرو زكي لاعب الزمالك ومنتخب مصر الأسبق هو أفضل وأقوى مهاجم لعب أمامه، مواصلا: “عماد النحاس هو أفضل من لعبت بجواره في الأهلي فهو لاعب عاقل وخبرة كبيرة وكان يمتلك إمكانيات كبيرة”.


وأكمل: “بينما عمرو زكي هو أفضل وأقوى مهاجم لعبت ضده، فهو متعب للغاية ويمتلك قوة بدنية وتحركات تتسبب في المشكلات لأي مدافع والأنجولي فلافيو من أفضل المهاجمين الذين لعبت معهم في الأهلي فهو لاعب ذكي ومجتهد وكان يتألق في التدريبات على عكس المباريات لكن جوزيه كان مقتنعا بقدراته، وصبر عليه حتى أصبح أفضل مهاجم في إفريقيا، وصنع تاريخا كبيرا مع النادي”.


وأكد لاعب الأهلي ومنتخب مصر السابق أنه تفاجأ بقيام الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة الإسباني السابق وباريس سان جيرمان الفرنسي الحالي بإعطائه قميصه في مباراة الأهلي وبرشلونة بمئوية القلعة الحمراء.


واختتم: “لعبت في مباراة برشلونة بمركز الظهير الأيسر وكنت أدافع أمام ميسي، وطلبت قميص ميسي داخل الملعب في إحدى الكرات وأعربت له عن إعجابي بقدراته وبعد اللقاء تفاجأت بقيام ميسي بالذهاب لي وإعطائي قميصه رغم وجود زحام على التقاط الصور التذكارية معه والحصول على قميصه لكنه أعطاني القميص الذي أحتفظ به حتى الآن فهو لاعب كبير وصاحب شخصية مميزة”.

قد يهمك ايضاً